السبت، 22 أكتوبر، 2011

لم تكن غيــر وهــمٍ في الخيـــال


 لم تكنِ غيــر وهــمٍ في الخيـــال

ضاع عمري
فاتركينا لليالي
تسحق الفرح بأقدام المحال
قد شربنا الكأس في نشوتنا
ومرار السمّ
من شهد الوصال
وبنيُنا هوانا
جنّة من عفافٍ
وجمالٍ من دلال
وأنتفضنا
فعلمنا إننا قد بنينا
فوق ماءٍ بالرمال
لم تكنِ غيثًا أنبت الأرض ورداً
لم تكنِ
غير وهمٍ في الخيال

يا منى المشتاق
يا أحلى مني
قد أفقنا وأنتهت أحلامنا
فـ انفضي عنكِ غبارٍ قلته
وانشدي في غير أحضاني الهنا
فأنا أرضاً
وها أنتِ السما
لا أنا أنتِ 

ولا أنتِ أنا

ِكـذبةً .. إن قلت صدري دافيء
كاذب ذا القلب فيما أعلنا
ليس صدري سوي مهدًا للثرى
فدعيني مهاداً للسنا
كيف ترجو الأرض وصلاً من سماء ؟
يا سماءًا ..
غيثها عندي بكاء
قد قضى الله علينا بالنوى
وبنى من بيننا هذا الفضاء
فامنعي غيثكِ عني
واذهبي
كيف شاء الله ..؟
لا كيف اشاء !!
واذكري إني قد تمنيت
ولكن ..

بحكم الله
ما كان اللقاء
ليس لي حكمٍ
وما لي حيله
أي حكمًا لي
وقد قال القضاء.

ــــــــــــــ

أوجــاع قلـم
ماجد علي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق