الاثنين، 25 مايو، 2015

غربة الذات



غُربة الذْات 
ـــــــــ

سأتسلق ذلك الجدار الذي يفصلني عنكِ
لأسرق من عينيكِ حلم ,, أو أمنية
خيال شهي بالتفاصيل المثيرة
والألوان
والأكواب المرصعة بالألماس
/
سأهرب لمقدمة الصف .. للحرب
أرض المعركة
على مقربة من شفتيكِ
أتخذ منهما منفى
أقيم عليها عاصمتي
لا أعرف
ربما أعلم .. لا يهم
/
فليس الفقر عيب المفلسين
بل العيب خيبة الأمل
القبح ضياع الرجاء
أن تنام وفي قلبك ألف حسرة
ألف ظلم و ألف ظلام
لا حيلة لديك سوى إفلاس
ولا تثور
/
يسألني العالم ,, أرد بسؤالٍ لنفسي
هل ستخوض يدي معي تلك التجربة؟
تجربة أن تُقْتلُ نفسك على جسدٍ
اتخذك له وطن
يُشعل داخلك زمهرير الحياة
/
أمل الطبيعة
بأن الصيف بحرارته القصوى ,, سينتهي
وقت يصبح اليوم
هو نفسه ذاك الحلم و الحقيقة
في آنً.
/

قلم حي
ماجد علي


25 مايو 2015