الخميس، 23 يونيو، 2011

الرقصـــة الشـريـــرة ..



الرقصـــة الشـريـــرة
بقلم /ماجد علي

الرغبة داخلي اقوى
اريدك أقرب
لصدري أحن
لضلعي أشد
أريد يداك
تمر بخصري
تداعب ذقني
تنام بخدي

أريدك أكثر
أشتاق ضمك
تقبيل خدك
كثيراً أجن
بعطر شبيه
أعود لمن
وبيني وبين الكل سد

شفتاي مشققة
أضناها العطش
تريد المرور
تتنفس منك
تلعق طعم الكرز
ورائحة الفراولة
وتقتل في شفتيكِ لون الورد

نفسي تأخذني
لأمر بين نقاط الأثارة فيكِ
أهدم كل جدار وسد
زيدي جنوني فأقتلك جنونٍ
لا يدركه حد

لا أعرف
كم سأضمك إليّ
كم ستبكي عينيكِ
لا أعلم كم سأدوم
لكني أريد أن أصبح حر
أتنقل داخلك بلا حساب
بلا عقاب
بلا وقت
ينتظر الفقد

تعالي إليّ
ضميني بصدركِ
ضعي يديكِ
تحت ملابسي
أخلعيها عني
وسأخلعها عنكِ
تحسسيني بجسدكِ
اهمسي في طيات شفاتي
دمريِ البُعْد.

تعالي ..ارقصي
تمثلي كما يحلو
وما يرضي طمع الخد
أعشق جنونك
هاتي ما عندك وافيضِي
كي يعلو النبض
اغمريني بدفئكِ
سوف أقضمكِ
أكلك .. أبلعكِ في أعماقي
لا أكذب
كم أتمني أن تصرخي
يفتقدكِ ِجنوني
افردي جسدك
ومدِي قدميكِ
قدر ما تستطيع المد

دعيني أسكب
سؤالي في نفق إجابتك
أقول ممتع كثيراً
أتأوه شراستك
زيدي ألمي
غضبك الراكع
غمضة عينيكِ
تخفف وقع السوط
تزيل أثار الجلد

كم رائع
أن أفقد الوعي دقائق
شهيق عميق
زفير بلا حد
أتكور داخلك
أروح في نسيان متتابع
أعود وأطمع
بالموت ثانيةٍ
كما لو كان تالي اليوم
الخميس وليس الغد .

صرخة عشق مفترس ..قلم / ماجد علي




ايا ويلك
لو اطلقت عليك كلماتي
لالتهمتك وليمة
مفضلة ليوم الثلاثاء
الذي افقد فيه شهيتي

سأحرمك من لمسات لساني
وتأوهات حنجرتي
وهمسات يدي فوق خصرك
اليوم مرضي يشتد علي
وبدلا من اراك تغضين عضوي
بين شفتيك تسألين راحتي
تتكبرين بمشاعرك
تاركة ساديتك تفقدك
ما كسبتيه بعقلي خلال رحلتك

تكبري يا فتاتي
فحين امسك بك
لن اتركك
قبل ان اشبعك
ما تتعطشيه
وتسرقك اليه حواسك
بلا ارادتك

أتعلمين أقل أمنياتي ؟
اريد ان اضمك الي صدري
اداريكِ عن الاعين
املكك عالم جديد
من داخل عالم أخر
احمق
 أن انظر الي عينيك
حين تبتسمين لي
حين تهربين مني
كي لا نفترق

الحلم والخيال
نتعاطاه سويا
ربما شيئا من جرئتي
ازعجك
لكني غير مصطنع
حتى في عاداتي القبيحة
ادخن بشراهة
لعلي اقع خطأ في طعم شفتيكِ
او قد يختنق في صدري
بعض اوكسيرك المنسي داخلي

سأسلخ جلدك
بلهيب لساني
وأقتلك برصاصات شفتي
لأسكب عسلي داخلك
فتتذوقين رجولتي
رجلك أنا
بعد أن كنت طفلك
انسان قبل تحولي
داخل طوفان احضانك
وصرخات توجعك واشتياقك
لنمر شرس

جائع للحمك يا غزالتي
وعطشان لشهد
يلطخ جسدي
ويهدأ روعتي

كيف تسألين رجلا مثلي
عن قصيدة توصفك
تحمل حروفها بعضا من روحك
جزءا من جمالك وانوثتك
او شعوذاتك السحرية
في الحياة
كيف أسرتيني يا امرأة
كيف مددتي يدك
لتقتصين مني
عضو بعد الأخر
وتشدين على ذكرك
تتأهبين لعض رقبتي
لأتحول معك
فنصبح قبلة مَشّبعة
بالأمل والرجاء
ورحيق الأشتياق

عطشانة لدمائي يا انت
اشعلتي نيران موسيقتي
أتودين أن ترقصي
فارقصي
ولا تبتعدي عن صدر رجلك
فهنا الأمان
والدموع
والكبرياء
وأنت
وانا


قلم
ماجد علي

الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

فراقــــاً علي حبٍ سـيجمعنا





لو كُنتُ أعلم أن الليل خاتمتي

ما تركت نار الصبح تُفنيهْ

وقولُ لو يُعذبُ ذاكرتي

والوسـواس لهُ ذكـرُُ ُ يُـنفِيه

يا طفلتي .. سيراكِ العمر طفلتهُ

بين جنون الضفائر

وكحلاً .. بعينيكِ أَشتهيه ْ

مازلت ِ صِنعةّ إصبعي ... جّـِنيٌة

تفجر كل ما بداخلي وتُلقيهْْ

أنا شاعر عن طيش غضبهِ لا يهتدي ..

والقلم مازال يجهل ما القلب يُعانيهْ

هل تطاوعني نفسي علي سفرٍ

تعرف أن حتفها فيه تلاقيهْ

اهّذي بين جُدران ورقة هالكة

يخاف فيها الحرف أن يفقد معانيهْ

سَأدعي أن الكأس قبل ميعادك شَـربتهُ

فسكرتي أفضل ما ممكن أدعيهْ

أخاف أن يبـان أمري وأنفضحْ

أمام وجـهً ... حلال الخمر فيِه

إسكريني من عـناقيد عينيكِ

واخلعي ما حولَ شفتيكِ وأرميـهْ

غداً سيأتي... ولن ألقاكِ ثانيةً

دعينا ندفن اليوم ما عـشنا نُغـنيهْ

أتقولي أنا من تركتكُِ

إني رويت الحب دمًا لا يرتضيهُ

مازلتُ بين الرجال ساحركِ

مازلتِ تتزينين من أجلي خجلاً أبتغـيهْ

ارخي أهدابكِ واقبلي نحوي صامتةً

فالحـب ليلة ٌ... وما أشهي ليااليهْ

ضَـلِ منية القلب والعقل كاملةً

فليس كل الذي نبغيهِ نُلاقيـهُ

قولي فراقاً علي حبٍ سـيجمعنا

مادام ورد الهوي حياً ... سَنرويـهْ

وإن سألك فؤادي هل سيراكِ غداً .؟

قولي نعم .. فلعل الوهـم يُحـيـهْ .

/
قلم
ماجد علي
October 17, 2010

الاثنين، 13 يونيو، 2011

المعبــد البـــارد .. / ماجد علي



لا تُقسمي ... إني كفرتُ بمعبدي

وشربت خمراً فوق منبر مسجدي

حطمت تمثالي الذي قدسته

لا ناراً لا قربانَ تُهديه يــدي

قد كان لي .. إذ كان لي مفتاحه

واليوم .. ما أصبحت فيه بمفردي

لا دفء به ولا أمان أحسه

لم يبقي منه سوي الرخام الباردِ

معبودتي .. كَثُر العبيد .. فـ كّبري

وتفرعني بين العبيد وعربدي

معبودتي كثر العبيد فحاذري

ما كل همسة ساجد بتهجدِ

معبودتي لو ألف ألفٍ أخلصوا

لكـ ِ ودّهـم

كـ عبادتي .. لن تعبدي

ـــــــــ

قلم

/

ماجد علي
19/10/2010